Search
Sunday 25 August 2019
  • :
  • :

FAMOUS DUAA AFTER THE KHATAM OF QUR’AAN

FAMOUS DUAA AFTER THE KHATAM OF QUR’AAN

Question:

Salams,

The duaa which is usually recited at the end of the khatam of Qur’an and written at the end of the 13 line Qur’an, is it authentic? I recently heard its unauthentic. Please verify, shukran.

Answer:

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh.

It seems the duaa is a combination of two:

  • The words:    اللَّهُمَّ آنِسْ وَحْشَتِي فِي قَبْرِي   are a fabrication. [1]
  • The words:

اللهم ارحمني بالقرآن العظيم واجعله لي إماماً ونوراً وهدى ورحمة اللهم ذكرني منه ما نسيت وعلمني منه ما جهلت وارزقني تلاوته آناء الليل وآناء النهار واجعله حجة لي يا رب العالمين

have been narrated through a chain which has been classified as Mu’dhal (narrators missing in between) by Allamah Iraqi RA. The duaa has been mentioned in Ihya of Imam Ghazali RA. Mullah Ali Qari RA has also recorded this in Sharh Ainil Ilm. [2] It would be permissible to read the duaa without regarding it to be a Hadith.

And Allah Ta’āla Knows Best

[Mufti] Safwaan Ibn Ml Ahmed Ibn Ibrahim

Darul Iftaa
Limbe, Malawi

Checked and Approved by,
Mufti Ebrahim Desai.

_________________________

[1]تنزيه الشريعة المرفوعة عن الأخبار الشنيعة الموضوعة (1/ 299)– دار الكتب العلمية – بيروت

(56) [حَدِيثٌ] ” إِذَا خَتَمَ أَحَدُكُمْ فَلْيَقُلِ اللَّهُمَّ آنِسْ وَحْشَتِي فِي قَبْرِي، ” (حا) من حَدِيث أبي أُمَامَة، وَفِيه الجويباري.

 

سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة وأثرها السيئ في الأمة (6/ 63)– دار المعارف، الرياض – الممكلة العربية السعودية

 – (إذا ختم أحدكم فليقل: اللهم آنس وحشتي في قبري)

موضوع

رواه الديلمي (1/1/111) عن الليث بن محمد: أخبرنا أحمد بن عبد الله بن خالد: حدثنا الوليد بن مسلم عن سالم الحناط عن الحسن عن أبي أمامة مرفوعا.

قلت: وهذا موضوع؛ آفته أحمد بن عبد الله بن خالد وهو الجويباري أحد المشهورين بوضع الحديث؛ ولذلك أورده السيوطي في ” ذيل الأحاديث الموضوعة ” (ص 25) ، ومع ذلك أورده في ” الجامع الصغير ” من رواية الديلمي هذه، فما أشد تناقضه؟!! وخفي وضعه على المناوي، فأخذ يعله بما هو دون العلة المذكورة بكثير؛ فقال:

” فيه ليث بن محمد، قال الذهبي في ” الضعفاء “: قال ابن أبي شيبة: متروك. وسالم الخياط؛ قال يحيى: ليس بشيء “!

 

الفوائد المجموعة (ص: 310) – دار الكتب العلمية، بيروت، لبنان

33 – حديث: “إِذَا خَتَمَ أَحَدُكُمْ فَلْيَقُلْ: اللَّهُمَّ آنِسْ وَحْشَتِي فِي قَبْرِي.

في إسناده: وضاع.

34 – حديث: “إذا ختم أحدكم الْقُرْآنَ الْعَبْدُ، صَلَّى عَلَيْهِ سِتُّونَ أَلْفَ مَلَكٍ.

في إٍسناده: كذاب ووضاع.

 

ضعيف الجامع الصغير وزيادته (ص: 67) – المكتب الإسلامي

468 – إذا ختم أحدكم فليقل: اللهم آنس وحشتي في قبري

(فر) عن أبي أمامة.

__________

 

[حكم الألباني]  (موضوع)

 

تذكرة الموضوعات للفتني (ص: 77) – إدارة الطباعة المنيرية

«إِذَا خَتَمَ أَحَدُكُمْ فَلْيَقُلِ اللَّهُمَّ آنس وحشتي فِي قَبْرِي» فِيهِ أَحْمد بن [ص:78] عبد الله الجويباري أحد الْمَشْهُورين بِالْكَذِبِ.

 

الزيادات على الموضوعات (1/ 124) – مكتبة المعارف للنشر والتوزيع، الرياض – المملكة العربية السعودية

136 – الحاكم (1) في (تاريخه): أخبرنا يحيى العنبري أخبرنا أحمد بن الخليل البستي حدثنا الليث بن محمد حدثنا أحمد بن عبد الله بن خالد حدثنا الوليد بن مسلم عن سالم الخياط عن الحسن عن أبي أمامة قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: (إذا ختم أحدكم فليقل: اللهم آنس وحشتي في قبري) (2).

 

[ص:125]

أحمد بن عبد الله بن خالد هو الجويباري أحد المشهورين بوضع الحديث (3).

_________

(1) في (ف): (الديلمي).

(2) رواه الديلمي في مسند الفردوس [كما في زهر الفردوس (ج 1/ 2 ص 116)، من طريق الحاكم به.

وذكره ابن عراق في تنزيه الشريعة (1/ 299) رقم 56، والألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة رقم 2548.

(3) انظر ترجمته في ميزان الاعتدال (1/ 106 – 108) رقم 421، ولسان الميزان (1/ 494 – 496) رقم 566.

 

[2]أرشيف منتدى الألوكة – 3 (ص: 0) – المكتبة الشاملة

حديث معضل بن قيس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يدعو عند ختم القرآن (اللهم ارحمني بالقرآن واجعله لي أماماً ونوراً وهدى ورحمةً اللهم ذكرني منه ما نسيت وعلمني منه ما جهلت وارزقني تلاوته آناء الليل واجعله لي حجة يا رب العالمين)

ذكره الغزالي في الإحياء وقال العراقي في تخريجه على الإحياء معضل

 

تخريج أحاديث إحياء علوم الدين (2/ 694) – دار العاصمة للنشر – الرياض

وعن ميسرة أن جبريل لقن رسول الله – صلّى الله عليه وسلم – عند خاتمة البقرة آمين (وإذا فرغ) من قراءته (كان يقوله – صلّى الله عليه وسلم – عند ختم القرآن اللهم ارحمني بالقرآن العظيم واجعله لي إماماً ونوراً وهدى ورحمة اللهم ذكرني منه ما نسيت وعلمني منه ما جهلت وارزقني تلاوته آناء الليل وآناء النهار واجعله حجة لي يا رب العالمين)

قال العراقي: رواه أبو منصور المظفر بن الحسين الأرجاني في فضائل القرآن وأبو بكر بن الضحاك في الشمائل كلاهما من طريق أبي ذر الهروي من رواية داود بن قيس معضلاً.

 

تخريج أحاديث الإحياء = المغني عن حمل الأسفار (ص: 329) – دار ابن حزم، بيروت – لبنان

حَدِيث «كَانَ رَسُول الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسلم يَقُول عِنْد ختم الْقُرْآن اللَّهُمَّ ارْحَمْنِي بِالْقُرْآنِ واجعله لي إِمَامًا وَهدى وَرَحْمَة اللَّهُمَّ ذَكرنِي مِنْهُ مَا نسيت وَعَلمنِي مِنْهُ مَا جهلت وارزقني تِلَاوَته آنَاء اللَّيْل وأطراف النَّهَار واجعله لي حجَّة يَا رب الْعَالمين»

رَوَاهُ أَبُو مَنْصُور المظفر بن الْحُسَيْن الأرجاني فِي فَضَائِل الْقُرْآن وَأَبُو بكر بن الضَّحَّاك فِي الشَّمَائِل كِلَاهُمَا من طَرِيق أبي ذَر الْهَرَوِيّ من رِوَايَة دَاوُد بن قيس معضلا.

 

النشر في القراءات العشر (2/ 463) – المطبعة التجارية الكبرى

فَقَدْ رَوَى أَبُو مَنْصُورٍ الْمُظَفَّرُ بْنُ الْحُسَيْنِ الْأَرْجَانِيُّ فِي كِتَابِهِ فَضَائِلِ الْقُرْآنِ، وَأَبُو بَكْرِ بْنُ الضَّحَّاكِ فِي الشَّمَائِلِ كِلَاهُمَا مِنْ طَرِيقِ أَبِي ذَرٍّ الْهَرَوِيِّ مِنْ رِوَايَةِ أَبِي سُلَيْمَانَ دَاوُدَ بْنِ قَيْسٍ قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ – صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -: يَقُولُ عِنْدَ خَتْمِ الْقُرْآنِ ” اللَّهُمَّ ارْحَمْنِي بِالْقُرْآنِ وَاجْعَلْهُ لِي إِمَامًا وَنُورًا وَهُدًى وَرَحْمَةً، اللَّهُمَّ ذَكِّرْنِي مِنْهُ مَا نُسِّيتُ وَعَلِّمْنِي مِنْهُ مَا جَهِلْتُ وَارْزُقْنِي تِلَاوَتَهُ آنَاءَ اللَّيْلِ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ وَاجْعَلْهُ لِي حُجَّةً يَا رَبَّ الْعَالَمِينَ ” حَدِيثٌ مُعْضَلٌ لِأَنَّ دَاوُدَ بْنَ قَيْسٍ هَذَا هُوَ الْفَرَّاءُ الدَّبَّاغُ الْمَدَنِيُّ مِنْ تَابِعِي التَّابِعِينَ يَرْوِي عَنْ نَافِعِ بْنِ جُبَيْرِ بْنِ مُطْعِمٍ وَإِبْرَاهِيمَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ حُنَيْنٍ. رَوَى عَنْهُ يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ الْقَطَّانُ وَعَبْدُ اللَّهِ بْنُ مَسْلَمَةَ الْقَعْنَبِيُّ وَكَانَ ثِقَةً صَالِحًا عَابِدًا مِنْ أَقْرَانِ مَالِكِ بْنِ أَنَسٍ خَرَّجَ لَهُ مُسْلِمٌ فِي صَحِيحِهِ، وَهَذَا الْحَدِيثُ لَا أَعْلَمُ وَرَدَ عَنِ النَّبِيِّ – صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ – فِي خَتْمِ الْقُرْآنِ حَدِيثٌ غَيْرُهُ. (نَعَمْ) …

 

غيث النفع في القراءات السبع (ص: 670) – دار الكتب العلمية – بيروت

قال المحقق الحافظ ابن عبد الرحيم الحسين العراقي في تخريج أحاديث الإحياء ومن خطه نقلت: روى أبو منصور المظفر بن الحسين الأرجاني في كتابه فضائل القرآن وأبو بكر بن الضحاك في الشمائل كلاهما من طريق أبي ذر الهروي من رواية أبي سليمان داود بن قيس- رضي الله عنه- قال كان رسول الله- صلى الله عليه وسلّم- يقول عند ختم القرآن: «اللهم ارحمني بالقرآن واجعله لي إماما وهدى ونورا ورحمة، اللهم ذكرني منه ما نسيت وعلمني منه ما جهلت وارزقني تلاوته آناء الليل والنهار واجعله لي حجة يا رب العالمين» حديث معضل زاد المحقق: لأن دواد بن قيس هذا من تابعي التابعين وكان ثقة صالحا عابدا من أقران مالك بن أنس خرج له مسلم في صحيحه انتهى.

 

فتاوی رحیمیہ (241/2) – اشاعت